الاستثمار بالاسهم : تعلم طريقة الاستثمار في الأسهم

كيف استثمر في الأسهم: توجد أربع أنواع من الاستثمار وهي:

الاستثمار في الأسهم و استثمارات الملكية واستثمارات النقد والسندات، وعلى الرغم من عيوبها إلا أنه يمكن الحصول من خلالها على عوائد أعلى، ومن خلال قراءة المقال سوف نعرف ما هي الأسهم؟ وطريقة الاستثمار بسوق الأسهم والعيوب التي توجد بها.

الاستثمار بالاسهم

ماهي الأسهم وكيف طريقتها

  • يقصد بالسهم حصة صغيرة بشركة معينة، فإذا اشتريت أسهم بها، فهذا يعني امتلاكك حصة معينة من ملكيتها.
  • يمكنك الاستثمار المباشر من خلال امتلاك الأسهم أو الدخول في استثمار جماعي من خلال إضافة أموالك إلى أموال أشخاص آخرين فيما يعرف بصناديق الاستثمار، والتي يمكنك من خلالها شراء عدد من الأسهم وإشراف عليها مدير الصندوق، ولا تقم باختيارات استثمارية بشكل فردي عندما تضع أموالك في الصندوق.
  • سوف تكون مساهم بالشركة بمجرد امتلاك الأسهم مباشرة ويحق لك التصويت على ما تتخذه الشركة من بعض القرارات الشركة، ولا تفعل ذلك لو كنت مستثمر بصندوق استثماري.
  • تباع الأسهم بعد شرائها بالبوصة أو بسوق الأوراق المالية.
  • لمزيد من المعلومات اقرأ : طريقة بيع اسهم ارامكو الأهلي أون لاين

كيف يعمل سوق الاسهم

تعرف على طبيعة الاستثمار بسوق الاسهم أولاً، فسوف تخسر ماديًا إذا استثمرت في الأشياء لا تعرفها بالتفصيل

ويجب معرفة بعض الأمور إذا كنت تنوي الاستثمار في الاسهم.

يقصد بالاستثمار في الاسهم هو أن تشتريها وتظل معك لمدة معينة للحصول على عوائد مادية بطريقتين:

  • إذا تطورت الشركة فسوف تزيد قيمة أسهمها، وستملك ربحًا من خلال زيادة قيمة استثمارك بها يستفيد حاملي الاسهم من الأرباح السنوية التي تمنحها لهم بعض الشركات وتعرف باسم توزيعات الأرباح النقدية.
  • عند شراء أسهم بشركة كبيرة سوف يتم الحصول على  توزيعات أرباح ولا تزداد قيمة الأسهم.
  • وتعتبر الأسهم جيدة للأرباح في حالة استثمارك على فترة طويلة وتريد مبلغ ثابت لا ارتفاع في سعر الأسهم.
  • لا يتم حصول حاملي الأسهم على أرباح سنوية من الشركات الصغيرة، فهي تحتاج للتطور أكبر من أجل زيادة واستمرار رأس المال.

طرق الاستثمار في سوق الاسهم

طريقة الاستثمار في سوق الاسهم: استثمر بشكل فردي في سوق الاسهم أو عن طريق صناديق الاستثمار :

شراء وبيع الأسهم

إذا اشتريت أو بعت الاسهم بشكل بمفردك، تعامل مع مستشار مالي بانتظام واختار من تلك الاختيارات للاستثمار المباشر:

توافر وسيط من خلال الانترنت

توافر سمسار بورصة يشترط أن يكون تقليدي

وجود مستشار مالي يشتري أو يبيع الأسهم ويكون نائبًا عن العميل، ويتم ذلك من خلال  وسيط او سمسار.

الاستثمار من خلال صندوق استثماري

يتطلب الاستثمار الجماعي وضع الأموال في صندوق استثماري، و واستثمارها على هيئة أسهم أو استثمارات نقدية أو سندات أو ممتلكات استثمارية يضعها مدير صندوق محترف.

يتم الاستثمار بصناديق الاستثمار بخمس طرق هي: عن طريق البنوك أو وسيط من خلال الإنترنت أو سمسار تقليدي أو مدير الصندوق أو مستشار مالي.

مكاسب ومخاطر الاستثمار في سوق الاسهم

احتمالية نقص أسعار الاسهم لذا فهذا يعتبر من ضمن عيوب شراء الأسهم ولكن بفترة طويلة يستطيع العميل تحقيق عوائد مالية مرتفعة.

وخاصة إذا ضاعف أموالك في سنة فمثلاً لا تعتبر الاسهم طريقة جيدة لذلك، و لكن إذا رغبت في استثمار اموالك لفترة تتراوح من 5 أو 10 سنوات فعليك اختيار سوق الأسهم على المدى الطويل.

يهدف تصميم الأسهم لمنح المستثمر دخل سنوي وعائد مادي

وسوف يزداد رأس المال على المدى الطويل.

ينتج عن معظم الأسهم الحصول على

أرباح هي في الأساس دخل ويحصل عليها مرتين سنويًا، وتعتبر مكافأة للمستثمر، توزع الأرباح في حالة وجود أموال لدى الشركة.

وأحيانًا ترتفع الأرباح الموزعة إذا أصبحت الشركة أكثر ربحية

وإذا حصلت على أموال كثيرة وسددت أرباح كبيرة، فسوف يكون الاستثمار جيد ويزداد سعر سهم الشركة.

يهدف الاستثمار في الأسهم لامتلاك المستثمر لدخل ثابت. وتحقق الكثير من الشركات أرباح كبيرة سنويًا، وتنفق مبلغ من أرباحها لتحقيق بعض الأمور منها سداد ايجار أو أجور أو الاستثمار في الآلات وتعطى نسبة منها لحاملي أسهمها، بسبب دفع توزيعات الأرباح مرتين سنويًا، وعلى أساس يحصل المستثمرين على دخل منتظم.

ويقصد بأسهم الدخل الشركات التي تعطي توزيعات أرباح كبيرة، وتقدم بعض الشركات برامج استثمارية وتستثمر جميع أرباحها، وعادة تكون في بداية تطورها وترغب في النمو، وتسمى بذلك شركات النمو. وعندما تحقق خططها الاستثمارية يزداد سعر أسهمها.

إذا زاد رأس المال الطويل الأجل يزداد سعر السهم في وقت معين.

الاستثمار في سوق الاسهم إما استثمار أو مضاربة

يختار المستثمر بسوق الاسهم سهم شركة بعدما يتعرف على أداء الشركة ومنتجاتها وخدماتها وقوة منتجاتها، ويتعرف على قوائمه المالية السنوية والفصلية كالربع سنوية أو النصف سنوية.

  • يقارن بين أداء الشركة في مدد مختلفة من السنة أو بين أداء الشركة وشركة أخرى. ويعرف هذا بالتحليل الأساسي.
  • ويتيح ذلك للحاصل على أرباح أن يتوقع زيادة السهم في شهور أو سنوات معينة حتى يحصل على أرباح من الشركة مقابل امتلاكه لسهم بها.
  • ويسمى ذلك الشراء ويقصد به امتلاك السهم ووضعه بالمحفظة الاستثمارية لوقت معين يقصد بالمضارب في سوق الأسهم هو محلل السهم عن طريق الرسم البياني الذي يعبر عن أداء السهم.
  • ولا تهمه القوائم المالية ولا منتجات وخدمات الشركة يقدر ما تهمه حركة السهم التي تزداد عن طريق الرسم البياني.
  • ويعرف ذلك باسم التحليل الفني.
  • وينقسم المضاربون إلى نوعين هما:
  • المضارب المتأرجح والمضارب اليومي.

الخلاصة: توجد بعض الدراسات التي أثبتت أن هذا النوع من الاستثمارات طويلة المدى وهو الاستثمار هو من أفضل تلك الاستثمارات بالسوق المالية، فيمكنها أن تنمو أكثر من سندات الشركات والعقارات والسندات الحكومية وغيرها من الأصول.

لمزيد من المعلومات اقرأ : سوق الاسهم اون لاين

التعليقات مغلقة.